تعز

اشتباكات عديدة بين المقاومة الشعبية وجماعة الحوثي وصالح

اخبار اليمن – استمر طيران التحالف العربي بقصف المواقع العسكرية التابعة لقوات الحوثي وصالح في محافظات عديدة منها مأرب وتعز والضالع، شهدت اليوم العديد من الجبهات القتالية تبادل اطلاق النار بين المقاومة الشعبية والحوثيين.

وأوضحت مصادر تابعة للمقاومة وأخرى مقرّبة من جماعة الحوثي أن معارك عنيفة وقعت، اليوم الأحد، في مديرية المتون ومواقع أخرى، بمحافظة الجوف، حيث تقدمت قوات الشرعية وسقط ضحايا من الطرفين.

ووفقاً للمصادر، فقد تدخلت المقاتلات الحربية التابعة للتحالف بتنفيذ سلسلة من الغارات في المتون، استهدفت مواقع الانقلابيين قرب مناطق المواجهات، فيما تتباين المعلومات حول الخسائر.

وفي مأرب، وسط اليمن، جددت مقاتلات التحالف، اليوم، غاراتها الجوية على مواقع مفترضة للحوثيين والموالين للمخلوع في مديرية صرواح، آخر أهم مناطق مأرب التي يسيطر الحوثي على أجزاء منها، وتقع بمحاذاة مناطق تتبع إدارياً لمحافظة صنعاء (الريف).

وذكرت مصادر مقرّبة من المقاومة أن الغارات جاءت بالتزامن مع تبادل للقصف المدفعي والصاروخي بين جماعة الحوثي وقوات الشرعية التي تسعى لإكمال تحرير المديرية.

وفي تعز، اتهمت مصادر تابعة للمقاومة جماعة الحوثي بمواصلة قصفهم بالأسلحة الثقيلة لأحياء في المدينة تسيطر عليها المقاومة، فيما أعلنت مصادر حوثية أن مقاتلات التحالف نفذت غارة جوية في منطقة كرش التابعة إدارياً لمحافظة لحج بمحاذاة تعز.

إلى ذلك، أعلن لواء الصعاليك، وهو أحد أبرز فصائل المقاومة الشعبية بمحافظة تعز، رفضه للهدنة التي من المقرر أن تدخل حيّز التنفيذ عند منتصف ليل اليوم الأحد، بموجب إعلان الأمم المتحدة.

وحذر لواء الصعاليك من “خديعة الهدنة” التي تأتي في ظل استمرار حصار ومعاناة محافظة تعز.

وأوضح في بيان نشره على صفحته الرسمية في موقع “فيسبوك”، اليوم، أنه “منذ اجتياح حماعة الحوثي وصالح  مدينة تعز في 23 مارس/ آذار من العام الماضي، خرجنا من أجل تحرير كامل مناطق المحافظة، وسنستمر بالقتال بإمكانياتنا البسيطة والمحدودة حتى تحقيق ذلك النصر التاريخي”.

وأكد البيان أن “لواء الصعاليك لا يعنيه الحوار المرتقب في الكويت، أو الحديث عن الهدنة قبل الانسحاب الكامل للمليشيات من المحافظة وفتح كل منافذ المدينة، ما دامت تعز محاصرة وأبناؤها يعانون”.

وأضاف أن “الحوار والسياسة نتركها للأحزاب وللحكومة الشرعية”، الذين اتهمهم بأنهم خذلوا تعز. وأشار إلى أن “مقاتلي اللواء خرجوا منذ اجتياح جماعة الحوثي وقوات المخلوع دفاعاً عن تعز، دون أي تنسيق مع أي حزب سياسي أو أي جماعة، وسنمضي في الأعمال القتالية حتى يتم تحرير كل شبر من تعز”.

وتأتي هذه التطورات قبل ساعات من الموعد المقرر لبدء وقف إطلاق النار، والذي يبدأ في الساعة 11.59 دقيقة مساءً، وفق المسودة المسرّبة للاتفاق والتي حصل “المنبر العربي” على نسخة منها. ولم يعلن الطرفان حتى اللحظة توافقاً نهائية حول مسودة وقف المواجهات.

عن احمد محمود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *