حصار

سبب عودة حصار قوات الحوثي وصالح على مداخل مدينة تعز

اخبار اليمن (المنبر العربي) – يستمر الجدل الواسع عن سبب عودة حصار قوات الحوثي وصالح لمحافظة تعز ورجوعهم الى فرض السيطرة على مداخل المحافظة رغم النجاح الذي حققة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في تحريرهم للمحافظة من قبل.

وأرجع رئيس المجلس التنسيقي للمقاومة الشعبية في تعز حمود المخلافي أسباب تلك العودة إلى غياب الدعم العسكري واللوجستي، جراء رفض قائد المنطقة العسكرية الرابعة، اللواء أحمد سيف اليافعي دخول السلاح إلى تعز.

وأوضح المخلافي أن هناك 10 دبابات كانت مخصصة لدعم المقاومة بعد أن وجهت القيادة العليا، الجيش والتحالف العربي بصرفها، لكن «اليافعي» رفض السماح لها بالتوجه إلى محافظة تعز، وهو ما ساعد الانقلابيين الذين عززوا أتباعهم بقوات كبيرة ومعدات متطورة لإعادة الحصار والسيطرة على منفذ الضباب.

من جهة أخرى قتل مدنيان وأصيب 17 آخرون أمس، في قصف عشوائي شنته ميليشيا الانقلابيين على حي شعب الدبا في شرقي مدينة تعز.

ووفقا لمصادر طبية فإن أعداد القتلى والجرحى مرشحة للارتفاع نظرا لاستمرار القصف العشوائي على عدد من أحياء تعز.

وافادت المصادر أن القصف استهدف أيضا أحياء ثعبات والجحملية والشماسي وعصيفرة والجراجر وعقاقة ومحيط المطار القديم، مخلفا دمار في الممتلكات.

وبين المصدر إلى أن القصف تزامن مع حصار خانق فرضته الميليشيات الإنقلابية على مداخل مدينة تعز.

المصدر : عكاظ

عن احمد محمود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *