ارسنال
ارسنال

الارسنال يبتعد عمليا عن لقب الدوري الانجليزي و أستون فيلا على بعد خطوة من الهبوط

لندن (المنبر العربي) – انتهت آمال ارسنال بنسبة كبيرة في احراز لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بتعادله 3-3 خارج ملعبه مع وست هام يونايتد بينما لم يعد أمام أستون فيلا سوى فرصة حسابية في البقاء بعد أن وضعته هزيمته الثامنة على التوالي على مشارف الهبوط يوم السبت.

وفي ظل حاجته لانهاء الموسم بقوة إضافة لانهيار ليستر سيتي حتى يمتلك أي أمل في احراز اللقب بدا ارسنال في طريقه لتحقيق ثالث فوز على التوالي عندما تقدم 2-صفر لكنه اهتز بثلاثية سريعة من آندي كارول.

وأنقذ هدف التعادل الذي سجله لوران كوسيلني ارسنال صاحب المركز الثالث من الهزيمة في اخر لقاء ضد وست هام باستاد ابتون بارك لكنه بقي متأخرا بعشر نقاط عن ليستر قبل ست مباريات على النهاية.

وقال المدرب ارسين فينجر الذي يبدو اهتمامه الان يتعلق بالتأهل للموسم 19 على التوالي إلى دوري أبطال اوروبا “يجب أن نواصل التقدم مهما حدث ودعونا نأمل. لا يمكن ابدا معرفة ما قد يحدث.”

ولم يغلق الباب تماما أمام فيلا متذيل الترتيب لكن بعد ثامن هزيمة على التوالي – والتي كانت بنتيجة 2-1 على أرضه أمام بورنموث – فإن بوسعه الان التخطيط لمشواره في الدرجة الثانية.

ويملك فيلا 16 نقطة قبل خمس مباريات على النهاية وأقصى ما يستطيع الوصول إليه 31 نقطة وهو رصيد نوريتش سيتي صاحب المركز 17 وأول فريق خارج منطقة الهبوط بعد خسارته 1-صفر أمام مضيفه كريستال بالاس.

كما يبلغ فارق أهداف فيلا بطل اوروبا السابق ناقص 41 مقارنة مع ناقص 22 لنوريتش لذلك لا يمكن أن تنقذه من مصيره سوى مجموعة من المعجزات.

ولا تزال أمام نيوكاسل فرصة ضعيفة في البقاء لكنها تتلاشى سريعا بعد هزيمته 3-1 في ساوثامبتون ليصبح فريق المدرب رفائيل بنيتز في المركز قبل الأخير بفارق ست نقاط خلف نوريتش ونقطتين عن سندرلاند الذي يستضيف ليستر يوم الأحد.

وحسم سوانزي سيتي تقريبا البقاء في الدوري الممتاز بعدما قاده هدف جيلفي سيجوردسون للفوز 1-صفر على تشيلسي ليصبح الفريق الويلزي أول من يهزم النادي اللندني في الدوري منذ تعيين المدرب الهولندي جوس هيدينك في ديسمبر كانون الأول.

وقدم تشيلسي المبتلى بالإصابات عرضا باهتا لتنتهي مسيرته الخالية من الهزائم في 15 مباراة متتالية بقيادة هيدينك بطريقة مخيبة للآمال في ويلز.

وفي مباراة أخرى تعادل واتفورد وايفرتون 1-1

 

 

عن أكرم عبد الكريم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *