وقال البشير، الذي يحكم البلاد منذ حوالى 27 عاما: “في العام 2020 سيكون هناك رئيس جديد وسأصبح رئيسا سابقا”.

ورغم أن الرجل أعلن قبل ذلك أنه لن يترشح في انتخابات 2015، فإنه خاضها وفاز فيها.

وأعيد انتخاب البشير، البالغ من العمر 72 عاما، قبل عام، خلال انتخابات قاطعتها المعارضة، وكانت موضع انتقادات في الخارج.

وكان البشير قد استولى على السلطة في يونيو 1989، وقد أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف بحقه بتهمة ارتكاب جرائم حرب وإبادة في دارفور.