داعش
داعش،الدولة الاسلامية

الدولة الاسلامية تستمر في هجومها على القلمون لليوم الثاني على التوالي

سوريا (المنبر العربي) – لليوم الثاني على التوالي واصل تنظيم الدولة الاسلامية هجومة الشرس على مدينة القلمون خصوصا على شرق المدينة محاولاً استعادة السيطرة عليها .
حيث تقدم داخل مدينة الضمير وسيطر على عدة أحياء في مناطقها الشمالية والشرقية، كما أحرز مزيدا من التقدم في محيط مطار الضمير العسكري والفوج 16 بعد يوم واحد من سيطرته على معمل إسمنت البادية الحكومي، واحتجازه العشرات من العمال والموظفين فيه.

وقال الناشط همام القلموني، في حديث مع “العربي الجديد”، إن طائرات حربية، يعتقد أنها تابعة للنظام السوري والطيران الروسي، شنت نحو سبعين غارة جوية على المناطق التي سيطر عليها “داعش” شمال وشرق مدينة الضمير، وذلك منذ عصر يوم أمس الأربعاء حتى ظهر اليوم، حيث استهدفت الغارات مسجد أبو بكر الصديق، ومسجد العمران، ومدرسة ثانوية الضمير للبنين، ومستودع الأعلاف، وسكة القطار في حارة العرب، ومنطقة الماطرون، والمزارع المحيطة بمطار الضمير العسكري، ومناطق بمحيط الفوج 16 قرب مدينة الضمير

وأسفرت هذه الغارات، بحسب مصادر طبية في مدينة الضمير، عن مقتل نحو عشرين من سكان المدينة، وإصابة نحو خمسين آخرين، بالاضافة إلى مقتل وإصابة عدد من مسلحي “داعش“. وأوضح القلموني أن الاتصال انقطع مع نحو تسعين من العمال والموظفين في معمل إسمنت البادية، الواقع بمنطقة إبو الشامات شمال الضمير، بعد سيطرة مسلحي “داعش” على المنطقة والمعمل مساء أمس، ما يرجح احتجاز التنظيم للموظفين والعمال. ونجح “داعش“، منذ يوم أمس، في تحقيق تقدم كبير في مدينة الضمير ومحيطها. فبالإضافة لسيطرته على عدة أحياء شمال وشرق المدينة، تمكن التنظيم من السيطرة على كتيبة الكيمياء والكتيبة 559 في محيط مطار الضمير، كما نصب نحو عشرة حواجز لقوات النظام في المنطقة، بالإضافة إلى إحكام قبضته على عدة تلال استراتيجية، كتلة أبو الشامات، التي يقع معمل إسمنت البادية قربها.

 

عن احمد محمود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *