وكان أردوغان يتحدث خلال افتتاح مسجد ومجمع إسلامي برعاية تركية خارج واشنطن.

وقال الرئيس التركي أيضا إن الهجمات الإرهابية الأخيرة في بروكسل وباريس لا تقارن بما تحملته تركيا.

وكان وزير الأمن الداخلي الأميركي جيه جونسون قد قال، في وقت سابق، إن الخطاب الحاد بشأن المسلمين من قبل مرشحي الرئاسة المحتملين عن الحزب الجمهوري يقوض جهود الأمن القومي.

وأوضح جونسون أن تركيز الحديث على مجموعة بعينها يعرقل مساعي الحكومة لبناء صلات مطلوبة لإجهاض أي هجمات محتملة.

وسيطرت المخاوف الأمنية على سباق الانتخابات الرئاسية الأميركية، إذ دعا كروز الشرطة لتسيير دوريات في الأحياء التي يسكنها أميركيون مسلمون. أما ترامب فواصل دعوته لحظر دخول المسلمين للولايات المتحدة مؤقتا.

وقسم الخطاب السياسي الناخبين الأميركيين وأثار انتقادات خاصة من جانب الديمقراطيين بمن فيهم الرئيس باراك أوباما.