التعاون

أعضاء مجلس التعاون يقومون بخطوات أيجابية لسلامة الشعب اليمني

الرياض (المنبر العربي) صرح مسؤلون في مجلس التعاون الخليجي بانه خلال الاجتماع الأستثنائي لدول مجلس التعاون، الذي عقد اليوم الخميس 18-2-2016م، ان أعضاء المجلس أشارو الى أهمية وضع تقارير لكشف الانتهاكات والجرائم التي ارتبكها الحوثي في اليمن.
وقال وزير الإعلام السعودي الدكتور عادل الطريفي، في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع إن ” المجتمعين اتفقوا على تنسيق الخطاب الإعلامي الخليجي وعكس الصورة الحقيقية لما تقوم به المليشيات الحوثية من انتهاكات ترقى الى مستوى جريمة حرب وتعطيل وصول المساعدات الانسانية للمتضررين من القتال”.
واكد اهمية اضطلاع وسائل الإعلام في دول مجلس التعاون بدورها في كشف هذه الممارسات، سيما جرائم قتل المدنيين واستهداف المنشآت الصحية والتعليمية بالإضافة الى اعمال النهب والسلب للمواد الإغاثية والإنسانية، عدا عن المماطلة في المشاورات التي يقودها المبعوث الخاص للأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد.
وفي السياق ذاته، قال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبد اللطيف الزياني، إن الاجتماع تطرق الى التعاون الإعلامي القائم بين دول المجلس مع التركيز على الخطاب الإعلامي المتعلق باليمن.
ولفت الزياني إلى وجود برامج إعلامية مشتركة بين دول المجلس، فيما تقوم أمانة المجلس بالتنسيق وإبراز العمل الخليجي المشترك بين أجهزة الاعلام في دول المجلس، مضيفا أن الاجتماع ناقش أداء وزارات الإعلام والعمل على تطوير التعاون القائم وتوحيد الخطاب الإعلامي الخليجي تجاه مختلف القضايا.
يذكر ان الاجتماع جاء لبحث تطورات الأوضاع في اليمن في ضوء انتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها مليشيات الحوثي وصالح.

 

عن احمد محمود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *