الجيش

الجيش الوطني يدك معقل الحوثيين

صعدة (المنبر العربي) سجل الجيش الوطني بمساندة المقاومة الشعبية والتحالف العربي تقدمات عديدة وثمينة ضمن الجبهات الداخليه الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي وصالح، وقد استطاع الجيش الوطني أمس من السيطرة على موقع “الحمضة” في مديرية خب شمال محافظة الجوف.
تقدمت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، أمس، في محافظة الجوف شمالي البلاد، وسط انهيار متتال للميليشيات الانقلابية، وتمكنت من تحرير موقع «الحمضة» بمديرية خب والشعف شمالي المحافظة، فيما شنت مقاتلات التحالف العربي غارات على عدد من مواقع ميليشيات الحوثي وصالح، غربي العاصمة صنعاء، واستهدفت مواقع في سوق مسورة وبيت عجل وعزلة بني السياغ ومديرية الحيمة الداخلية.
ويعد جبل الحمضة من المواقع الاستراتيجية، وهو قريب من الشريط الحدودي اليمني السعودي، ومفتتح للطريق أمام قوات الجيش والمقاومة نحو محافظة صعدة، بينما نجا محافظ العاصمة عدن اللواء عيدروس قاسم الزبيدي، ومدير عام شرطة محافظة عدن العميد شلال علي شايع، من محاولة اغتيال في هجوم مسلح شنه مسلحون مجهولون يرجح انتماؤهم لتنظيم القاعدة، في محاولة هي الثانية بعد محاولة فاشلة حصلت الشهر الماضي.
في غضون ذلك، كشف تقرير أخير صادر عن لجنة «حقوق الإنسان اليمنية» أن ميليشيات الحوثي وعلي عبد الله صالح ارتكبت 184 ألفاً و551 انتهاكاً في شتى نواحي الحياة اليمنية العام الماضي، أسفرت عن مقتل 8182 شخصاً واعتقال 8881 آخرين، إضافة إلى جرح 19782 شخصاً وتهجير أغلبية سكان المدن اليمنية.
وشملت الانتهاكات اعتراض قوافل الإغاثة الدولية الموجهة إلى السكان المحاصرين، ومصادرة أغلبيتها وبيعها في السوق السوداء، إضافة إلى انعدام الرقابة المجتمعية، وتقويض الحريات الإعلامية، وإغلاق الفضائيات والصحف، وحجب المواقع الإلكترونية التي تكشف اعتداءاتهم المتكررة.
 المصدر : ابابيل نت

 

عن احمد محمود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *