محمد

محمد بن زايد يقوم بتنظيم إنقلاب سري

ذكرت صحف إماراتية في ابوظبي العاصمة الإماراتية أن ولي العهد محمد بن زايد قام بتنظيم انقلابا سري على أخيه خليفة بن زايد وأن استمرار اختفاء رئيس الدولة يؤكد هذة الاحتمالات.
مشيرين إلى أنه قام بتأخير الإعلان عن توليه الرئاسة بشكل رسمي حتىوفاة خليفة بن زايد ليعلن في حينها رئيسا للإمارات وحاكما لأبوظبي ليدخل مرحلة ثانية من الصراع والتخطيط لتنصيب نجله خالد بن محمد وليا للعهد فقد نجح في المرحلة الأولى في الاستيلاء على الحكم بأن حول ولاية العهد إليه بدلا من نجل خليفة بن زايد وهو الشيخ سلطان بن خليفة .

و أكدت المصادر لـ “المنبر العربي” أن المرحلة الثانية تعتبر الاصعب وهي أن يقوم محمد بن زايد بإقناع أشقائه ليتنازلوا عن ولاية العهد لابنه خالد بن محمد بن زايد الذي يتولى في الوقت الحالي مهاما أمنية ومن المتوقع أن يعلن محمد بن زايد ابنه وليا للعهد فور توليه منصب الرئاسة منعا لأية تدخلات أو صراعات قد تحدث بين الأخوة وخاصة أبناء الشيخة فاطمة الأكثر نفوذا بين ابناء الشيخ زايد.وطالب نشطاء إماراتيون حكومة ابوظبي الكشف عن حقيقة اختفاء الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، مؤكدين أن رئيس الدولة لم يعد يظهر في أية مناسبات رسمية مما يثير قلق المواطنين الإماراتيين الراغبين في معرفة أسباب اختفاءرئيس دولتهم.

وأكد المواطنون أنه من حقهم أن يعرفوا مصير رئيسهم، هل هو في عزلة وتحت الإقامة الجبرية، أم يعاني من أمراض تمنعه من الظهور الإعلامي، أم انتهى دوره كرئيس للإمارات في انقلاب سري قامبه محمد بن زايد، أم أن حالته الصحية تدهورت كثيراوينتظر أخوه محمد بن زيد خبر وفاته لينصب نفسه رئيسا رسميا للإمارات.

وكان الإماراتيون قد دشنوا حملة في وقت سابق حملة جديدة تطالب السلطات الإماراتية بالكشف عن مصير الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة، بعد العديد من التقارير التي تحدثت عن إبعاده عن السلطة في وتولي محمد بن زايد زمام الأمور.وافتتح النشطاء حساباً جديداً عبر تويتر حمل اسم “متضامنون مع خليفة”، ونشروا عدداً من التغريدات التي حملت وسم #أين_خليفة ، متسائلين عن مصير رئيس الدولة الغائب عن المشهد الإماراتي منذ ما يقارب العامين.وطالبت التغريدة الأولى لهذه الحملة بالكشف عن مصير الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات وإعادته إلى حكم البلاد، وأكدت الثانية أن إطلاق هذه الحملة جاء مع تكرار الأخبار التي تحدثت عن انقلاب محمد بن زايد على الشيخ خليفة.

وواصل النشطاء عبر حسابهم “متضامنون مع خليفة” تغريداتهم، مؤكدين أنه ومنذ ما يقارب السنتين لم تظهر صورة واحدة لرئيس الدولة حتى في اليوم الوطني، متسائلين إن كانت أخبار مرضه صحيحة، فلماذا لا تنشر صوره وصور زياراته ؟!ويؤكد النشطاء أنه من حقهم كمواطنين إماراتيين أن يعرفوا أخبار رئيسهم المغيب منذ فترة طويلة عن المشهد السياسي، داعين أبناء الإمارات إلى الانتفاض في وجه “المجرم” محمد بن زايد الذي يحرك البلاد وفق أهوائه ومصالحه.

ونوه النشطاء أن التحرك في هذه الفترة سيقتصر على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، معللين ذلك بإدراكهم أن أي حراك على الأرض في الوقت الحالي سيواجه بالملاحقة والاعتقال وسحب الجنسيات، وأن الشواهد على ذلك كثيرة في الفترة الأخيرة.

المصدر : اخبار الساعة

عن احمد محمود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *