صنعاء

قيادة التحالف العربي توجة رسالة عاجلة الى ابناء العاصمة صنعاء

حذر التحالف العربي بثيادة السعودية أهالي العاصمة صنعاء الأبتعاد عن أماكن مخازن الأسلحة والصواريخ التابعة لجماعة الحوثي وأنصار الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

 

كما تتخذهم دروعا بشرية عبر منعهم من مغادرة منازلهم، التي تصبح أهدافا لغارات التحالف، بعد استخدام الأحياء السكنية كثكنات عسكرية، وتهديد من يقدم منهم على المغادرة بمصادرة منزله وحرمانه من العودة إليه ثانية.

 

خسائر فادحة إلى ذلك، شهدت العاصمة صنعاء أمس، غارات عنيفة، هزت العديد من أحيائها، حيث استهدفت طائرات التحالف العربي عددا من المواقع المتفرقة التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون، وفلول المخلوع، علي عبدالله صالح.

 

وقال شهود عيان إن نحو 12 غارة جوية استهدفت تبة التلفزيون، وملعب الثورة، وموقعا خلف الصالة الرياضية، وسط العاصمة. كما استهدفت الغارات معسكر النهدين جنوب العاصمة، وقاعدة الديلمي الجوية، قرب مطار صنعاء الدولي، ومقر الفرقة الأولى مدرع سابقاً شمال صنعاء.

 

وأشارت مصادر محلية إلى أن المقاتلات استهدفت اجتماعاً سرياً لقيادات حوثية، قُتل خلالها عدد منهم. مؤكدة أن عدد القتلى والجرحى كان كبيرا، مستشهدة بالعدد الكبير من سيارات الإسعاف التي هرعت إلى الموقع عقب توقف الغارات.

 

استهداف القيادات كما تحدثت مصادر ميدانية عن وجود حالة من الهلع وسط الانقلابيين، بعد أنباء أشارت إلى احتمال قيام التحالف بعمليات إنزال جوي لأعداد كبيرة من القوات الخاصة اليمنية، التي جرى تدريبها على أحدث النظم، بأيدي خبراء متخصصين.

 

في مناطق وجبال متفرقة بمحيط صنعاء، لذلك دفعت بمئات الأفراد إلى المواقع العسكرية الواقعة بمحيط العاصمة. (الوطن)

عن احمد محمود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *