صالح

رسالة رئاسيه موجهة الى علي صالح

ذكر رئيس جيبوتي اسماعيل عمر جيل ان جماعة الحوثيين كانو مخطأئين منذو البداية حيث انهم لم يقدروا حجمهم الحقيقي  برفضهم لجميع المفاوضات والمبادرات المقدمة اليهم، بالتوجة الى الحوار السلمي مع الحكومة الشرعية للجمهورية اليمنية وفق مخرجات الحوار الوطني.
واضاف الرئيس جيلة في حوار مع صحيفة عكاظ السعودية: اعتقد أنهم فهموا الآن حجمهم الطبيعي خاصة بعد عاصفة الحزم والمقاومة الشعبية ضدهم. ولا مناص لهم من الاعتراف بالواقع والدخول في مفاوضات جادة مع الحكومة الشرعية لأن الوضع في اليمن لا يتحمل أكثر من هذا .ومن مصلحة الجميع اللجوء إلى لغة الحوار وترك الحروب لمصحة اليمن وشعبها.

وكشف ان جيبوتي استقبلت الآلاف من الأشقاء اليمنيين الفارين من الحرب في اليمن وفتحنا قلوبنا وأبوابنا أمام أشقائنا اليمنيين بالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة التي تواجهها بلدنا ولكن ليس لنا خيار آخر مهما كلفنا الأمر .

واكد جيلة إن مصلحة اليمن تكمن في الدخول في حوار جاد تحت رعاية أممية.

وطالب الرئيس المخلوع بأن يترك شعبه يعيش بسلام. وتسائل: لا أفهم كيف لرئيس حكم البلاد لمدة أكثر من ثلاثين سنة أن يشارك اليوم في تدمير بلاده وتشريد شعبه الذي كان رئيسهم. يجب عليه وعلى حلفائه الحوثيين قبول المبادرات الدولية والقرارات ذات الصلة. وإن لم يفعلوا ذلك فإن التاريخ لن يرحمهم.

وحول عدم وصول كثير من المساعدات الإنسانية الدولية إلى مستحقيها في اليمن، قال الرئيس الجيبوتي: لا أعتقد أن كل المساعدات تقع تحت سيطرة الحوثيين لأن التحالف العربي يحاصر الحوثيين في البحر وخاصة في ميناء عدن والميناء الوحيد الذي هو تحت سيطرتهم ميناء الحديدة على البحر الأحمر وهو المنفذ الوحيد لهم وتعرض قبل أيام لقصف من قبل قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، وربما يفقدونه في المدى القريب.

عن احمد محمود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *