مجلس التعاون الخليجي

دعوة جديدة لتسريع ادراج اليمن ضمن مجلس التعاون الخليجي

المنبر العربي -دعا خبير عسكري سعودي قادة دول الخليج إلى توسيع المجلس بضم اليمن إلى عضويته في إطار تقويته وضمان تماسكه لمواجهة التحديات المتزايدة.

وتناول إبراهيم آل مرعي المحلل العسكري السعودي في سلسلة تغريدات بحسابه بتويتر وضع المجلس والتحديات التي تواجهه وما يجب على قادته عمله لتجاوزها.

ودعا إلى توسيع عضوية المجلس بسرعة ضم اليمن وحث الرأي العام في هذه الدول للقيام بدوره في إطار الحفاظ على المنظومة الخليجية,مؤكدا “ان تماسك دول الخليج يمثل بارقة أمل لجيل قادم يطمح ليكون هذا المجلس دافع لبقية الدول العربية والاسلامية لنبذ خلافاتها وتحقيق تطلعات شعوبها”.

وفي وقت سابق,قال وزير التخطيط والتعاون الدولي د.محمد الميتمي إن اليمن تقدم بطلب الانضمام إلى عضوية دول مجلس التعاون الخليجي سيكون الخطوة القادمة من قبل الرئيس عبد ربه منصور هادي قريباً، موضحاً أن التقدم يأتي “بعد تحقيق الاستقرار السياسي في اليمن والبدء بتحقيق خطوات التنمية والإعمار بالبلاد”.

وأضاف للعربية نت: “اليمن اليوم بمعركة سياسية كبرى، وعندما يتم الانتهاء منها سيكون الانضمام الخطوة الثانية في إطار المشروع الاستراتيجي”.

وأكد ترحيب كافة الدول الخليجية بهذا الانضمام وعدم وجود أي معارضة بهذا الشأن، وخاصة أن كافة التصريحات المعلنة من قبل رؤساء وحكام دول الخليج إنما تؤكد القناعة بضرورة انضمام اليمن إلى عضوية مجلس التعاون.

وتعتمد استراتيجية الانضمام، بحسب الميتمي، على ذات النموذج للاتحاد الأوروبي بتأهيل بعض الدول لتكون قادرة على العطاء والانضمام في محيطها، وعلى هذا الإطار يتم الإعداد لتصور شامل من خلال خطة الإعمار والتنمية الشاملة مع الشركاء الخليجيين تمهيدا للانضمام الكامل والفاعل، بحسب الموقع.

وحول توقيت وآلية الانضمام الى عضوية دول مجلس التعاون الخليجي، أفاد أن الإجراءات الرسمية إنما تحتاج الى وضع خطوات محددة تبدأ بالتقدم بطلب رسمي من قبل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، قائلا: “هذا الإجراء سيتم بحثه في التوقيت المناسب

عن احمد محمود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *