عسيري

تصريحات جديدة و هامة للناطق بإسم التحالف العربي (عسيري)

كشف المتحدث باسم قوات التحالف العربي العميد ركن أحمد عسيري أن التحالف دمر أكثر من 80% من الأهداف الاستراتيجية لميليشيات الحوثي و الرئيس السابق صالح، مثل صواريخ سكود والطائرات، وغيرها من الأسلحة الثقيلة التي يمكن أن يكون لها تأثير في العمق السعودي، مطالبًا المتمردين بالإذعان للقرار الأممي 2216، وإلا فستستمر عمليات التحالف ضدهم.

وحول تأخر الحسم العسكري بقيادة التحالف، قال عسيري: “نحن نخوض عمليات عسكرية ضد ميليشيات ليست قليلة العدد والعدة”، لافتًا إلى أن “جزءًا كبيرًا من الجيش النظامي الذي يقع تحت سيطرة صالح، وهو الحرس الجمهوري، وقوات الأمن المركزي التي كانت تقوم على حماية صالح، تشارك في العمليات الآن بشكل مركز”.

وأضاف عسيري خلال حديثه لقناة روتانا خليجية: “لا نذيع سرًّا إذا قلنا إن ما يوجد لدى الجيش اليمني من إمكانات استولت عليها الميليشيات الحوثية، يفوق بعض الدول العربية من نوعًا وعددًا”، موضحًا أن الأسلحة التي لا تزال الميليشيات تحتفظ بها داخل المناطق السكنية خارج المعادلة إلا إذا تم تحريكها فتُستهدف وتُدمر.

وتابع: “أما ما نجح صالح والانقلابيون في إطلاقه تجاه أراضي السعودية، فتم اعتراضه وتدميره من قِبل قوات الدفاع الجوي في 3 مناسبات، مشددًا على أن السلاح في اليمن موجود لدى الجميع، من مواطنين وقبائل وجيش وأمن.

وركز عسيري على أنه خلال السنوات العشر الماضية، كانت الميليشيات الحوثية ومن كان يقوم على تمويلها يخزنون كميات مهولة من هذه الأسلحة الفردية والمتوسطة”، إضافة إلى إمكانية التصنيع محليًّا، مثل قذائف الكاتيوشا، وهي أنابيب مياه تُحوَّل بتقنية بسيطة من قاذف لمقذوف.

عن المتحري

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *