هادي

روسيا تخرج عن خط إيران وتدعم شرعية الرئيس اليمني هادي

قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ، اليوم الجمعة، إن بلاده تنشد السلام والتعايش مع محيطها العربي والإقليمي.

وأضاف هادي ، في مقر إقامته في العاصمة السعودية الرياض خلال لقاء مع سفير جمهورية روسيا الاتحادية لدى المملكة العربية السعودية أوليغ اوزيروف ، أن بلاده تسعى من أجل استقرار اليمن.

وبحث هادي مع السفير الروسي العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات.

وناقش الجانبان الأوضاع على الساحة اليمنية ومعاناة أبناء الشعب اليمني من تداعيات الحرب التي تشنها مليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية والتي تعد كارثة حقيقية على الشعب اليمني.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن هادي قوله: “إننا ننشد السلام والوئام والتعايش مع محيطنا العربي والإقليمي ونمد أيدينا للسلام من أجل أمن واستقرار اليمن والعمل معا نحو البناء والتنمية التي يتطلع إليها جميع أبناء شعبنا اليمني بعيدا عن الإقصاء والتهميش ولغة السلاح التي إختارها الانقلابيون سبيلا لفرض منطقهم المعادي لمجتمعنا ومحيطنا العربي“.

وأكد هاي أن الحكومة تتعامل بإيجابية مع كل ما من شأنه تطبيق قرارات الشرعية الدولية المتمثلة بالقرارات المتعلقة بالشأن اليمني وخاصة القرار رقم 2216 وكذا استكمال الاستحقاقات الوطنية واستئناف العملية السياسية.

وأشاد هادي بالمواقف الروسية الداعمة لبلاده وشرعيته الدستورية ومواقفها الإيجابية مع المجتمع الدولي لدعم جهود السلام في اليمن المرتكزة على قرارات مجلس الأمن الدولي وخاصة القرار 2216.

من جانبه، نقل السفير الروسي تحيات القيادة الروسية للرئيس منصور هادي، مجددا موقف بلاده الداعم لليمن وشرعيته الدستورية.

وأكد دعم بلاده لأمن واستقرار ووحدة اليمن ومباركتها ودعمها للجهود الرامية لتحقيق السلام الذي يستحقه الشعب اليمني وجهود المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد ودخول اليمن في مرحلة جديدة من الوئام والاستقرار والبناء والتطور والازدهار.

عن المتحري

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *