المقاومة

المقاومة الشعبية تكشف عن أخطر جاسوس بمأرب

أكد مصدر قبلي ، وأخر المقاومة الشعبية ، إن الجيش الوطني ، المقاومة كشفوا في وقت سابق عن أخطر جاسوس يعمل لصالح النظام السابق في مأرب .
وقالت المصادر لـ “الفجر الجديد” إن الصدفة قادة أحد عناصر المقاومة الشعبية الى الكشف عن أخطر جاسوس كان مزروع في صفوف المقاومة الشعبية ، والجيش الوطني ، حينما نزل من على طقم عسكري ، في موقع على تبه صغيرة في الجفينه ، كانت المقاومة الشعبية بنته في وقت سابق بشكل مؤقت ، ليسأل عن أحد زملائه ، لكنه وفي صدفة وجد الصحفي سام الغباري ، يحمل أجهزة متطورة وأيباد نوع حديث ، وكاد أن يتركه لكنه وعندما شاهد الغباري وهوفي حالة أرتباك وخوف ، سأله من أنت وماذا تحمل وماهي مهمتك في هذا المكان ..؟
وأكد المصدر إن الغباري تعلثم في الاجابة ، وقدم اسم غير اسمه ، فقام العنصر بأبلاغ قيادة المقاومة على الفور ، عن وجود شخص في حالة ارتباك ، ويحمل معه أجهزة أتصالات حديثة ،في موقع سابق للمقاومة، فأمرت القيادة بالقبض عليه وايصاله الى مقرها .
مشيراً الى انه تم التحقيق مع الغباري ، بعد أكتشاف صورا لبعض المواقع العسكرية ،وفيديوهات لمعسكر صحن الجن ، ومواقع أخرى تابعه للمقاومة ، والجيش الوطني ،وخرائط وصفت بالخطيرة ، كانت في “أيباد” حديث ومطور يحملة الغباري ، فضلا عن رسائل مع ضباط كبار بالحرس الجمهوري السابق الموالي لـ صالح .
وأوضح المصدر إن الموضوع رفع على الفور الى رئيس هيئة الاركان العامة اللواء المقدشي ، والذي وجه باطلاق الغباري على ضمانته الشخصية ، بعد ان ظل ليوم بمعية محافظ مأرب سلطان العرادة .
واضافت المصادر إن خلافا نشب بين قيادة المقاومة الشعبية ، واللواء المقدشي على خليفة أطلاق سراح الغباري ، والذي ثبت أنه يعمل لصالح الرئيس السابق في مأرب .

عن المتحري

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *