البورصات

يوم اسود في البورصات العالمية

صادرفت البورصات العالمية يوم الاثنين 24 أغسطس/اَب يوم أسود تراجعت خلاله بشكل ملحوظ، وذلك يعود على القلق من تباطؤ الاقتصاد الصيني وتزايد مخاوف المستثمرين بشأن نمو الاقتصاد العالمي.

دقت أجراس الإنذار في الأسواق العالمية بعدما أغلقت بورصة شنغهاي تعاملات يوم الاثنين عند مستوى 3209.91 نقطة متراجعة بـنسبة 8.50% ما يعادل 297.83 نقطة، وبلغ هبوطها خلال التداولات نسبة 9% وهو أكبر تراجع منذ عام 2007، وذلك بعد صدور بيانات اقتصادية صينية ضعيفة وهو ما سبب خوفا للمستثمرين.

هذا وتراجع نشاط قطاع الصناعة الصينية في شهر أغسطس/اَب مع انخفاض الطلب المحلي والخارجي، حيث أظهر مسح أن القراءة الأولية لمؤشر مديري المشتريات في قطاع الصناعات التحويلية الصيني بلغت 47.1 نقطة مخالفة التوقعات التي أشارت إلى47.7 نقطة، ومنخفضة عن القراءة النهائية المسجلة في شهر يوليو/تموز الماضي والبالغة 47.8 نقطة.

وكان كثير من المتعاملين يأملون أن تؤدي الإجراءات الداعمة التي اتخذتها السلطات الصينية ومنها خفض القيمة إلى إنعاش الطلب الداخلي وتحفيز قطاع الصادرات وسط اتهامات لبكين بإعطاء ميزة غير عادلة لمصدريها.

عن هند المغني

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *