البحرين تستدعي سفيرها بإيران وتضبط أسلحة
البحرين تستدعي سفيرها بإيران وتضبط أسلحة

البحرين تستدعي سفيرها بإيران وتضبط أسلحة

البحرين (المنبر العربي) – قالت وزارة الداخلية في البحرين، السبت، إن السلطات أحبطت محاولة لتهريب أسلحة عن طريق اثنين من مواطنيها على علاقة بإيران، وأعلنت استدعاء سفيرها في طهران للتشاور، بعد ما وصفته بتكرار التصريحات الإيرانية المعادية.

وقالت وزارة الداخلية إن المحتجزين اعترفا باستلام الشحنة التي شملت متفجرات وأسلحة آلية وذخيرة من إيرانيين خارج المياه الإقليمية البحرينية. وأضافت الوزارة أن أحد المحتجزين تدرب في معسكر تابع للحرس الثوري الإيراني عام 2013.

وفي تفاصيل عملية الاعتقال التي جرت في 15 يوليو الجري، قالت الداخلية البحرينية إن خفر السواحل اعترض قاربا متجها إلى البحرين بعد لقاء مع قارب آخر خارج المياه الإقليمية البحرينية مباشرة.

وقال البيان: “وقد اعترف المتهمان أنه بتنسيق من أشخاص إيرانيين قاما باستلام أربع حقائب في عرض البحر.” وحدد البيان الشخصين المحتجزين بأنهما مهدي صباح عبد المحسن محمد، وعباس عبد الحسين عبد الله محمد وكلاهما في الثلاثين من العمر.

وفي بيان استدعاء سفيرها من طهران، قالت وزارة الخارجية البحرينية إن الإجراء جاء على خلفية تصريحات مسؤولين إيرانيين تعكس الموقف العدائي لإيران تجاه المملكة، وتمثل تدخلا في شؤونها الداخلية.

وأدان البيان “بشدة استمرار التصريحات العدائية من قبل مسؤولي الجمهورية الإسلامية الإيرانية تجاه المملكة دون أدنى مراعاة لمبادئ حسن الجوار أو التزام بالقوانين والأعراف الدولية”.

وقالت البحرين في يونيو الماضي، إنها صادرت متفجرات ومواد تستخدم في صنع القنابل كانت معدة للاستخدام في البحرين والسعودية، في ما وصفتها محاولة إيرانية لاستخدام الحدود البحرينية كقاعدة للهجوم على أهداف في المنطقة.

 

المصدر : سكاي نيوز

عن احمد محمود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *