الناشطة ملاله يوسفزي
من النظرة الثانية

محكمة باكستانية تطلق سراح معظم المتهمين بتدبير الهجوم على الناشطه ملاله

باكستان (المنبر العربي) – قالت شرطة باكستان يوم الجمعة إن محكمة قضت بإطلاق سراح ثمانية من بين عشرة متهمين بتدبير إطلاق النار على التلميذة الباكستانية والناشطة ملاله يوسفزي.

وسيثير القرار المزيد من التساؤلات بشأن النظام القضائي الباكستاني الذي يتعرض لانتقادات شديدة.

وأعلن مقاتلو حركة طالبان مسؤوليتهم عن الهجوم على ملاله في 2012 أثناء ذهابها إلى المدرسة في إقليم سوات بشمال غربي العاصمة إسلام آباد. وأصيبت ملاله في رأسها ونقلت جوا إلى بريطانيا للعلاج ولا زالت تعيش فيها. وأسفر الهجوم أيضا عن إصابة تلميذتين.

وأصبحت ملاله رمزا للصمود في العالم بعدما دافعت عن تعليم البنات رغم قمع طالبان وفازت في 2014 بجائزة نوبل للسلام.

وذكر مسؤول كبير بالشرطة يدعى سليم خان أنه تم إطلاق سراح الثمانية لعدم كفاية الأدلة التي تربطهم بالهجوم.

وقالت الشرطة في ابريل نيسان إن المتهمين العشرة أدينوا جميعا في محاكمة جرت خلف الأبواب المغلقة.

وقال خان “السبب الوحيد لإطلاق سراحهم هو نقص الأدلة ضدهم.”

وذكر ممثل الادعاء نعيم خان أن المتهمين اعترفوا أمام المحكمة بأنهم ساعدوا في تدبير الهجوم.

ولا يشتبه بأن المسلح الذي أطلق النار من بين المتهمين العشرة ويعتقد مسؤولو الأمن أنه فر إلى أفغانستان.

عن محمد المحسن

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *