صالح
صالح

“صالح” اول موقف بشأن القصف الأمريكي الأخير

اتهم حزب المؤتمر الشعبي اليمني العام الموالي للرئيس السابق علي صالح “التحالف العربي” باستجلاب عناصر من القاعدة وداعش في سوريا لمهاجمة السفن قبالة سواحل اليمن، وإلصاقها باللجان الشعبية التابعة للحوثيين وصالح.
وجاء في البيان المنشور المنقول عن مصدر في الحزب ادانته ما اسماها “الممارسات سواء تلك التي قيل إنها استهدفت البوارج البحرية الأمريكية، أو الاعتداءات المباشرة التي قامت بها القوات الأمريكية، والتي استهدفت بلادنا على مرأى ومسمع من الجميع، يؤكد أنه ضد أي أعمال أو ممارسات من شأنها إقلاق الملاحة والسلامة الدوليين في مضيق باب المندب والبحر الأحمر”.

 

مؤكداً  بأن لا صلة للجيش واللجان الشعبية التابعين للحوثيين وصالح بما زعم من اعتداءات أو أعمال عسكرية عدائية ضد أي جهة في المياه الدولية، وعلى وجه الخصوص في المياه الإقليمية لليمن، بحسب البيان.
وقال مصدر في الحزب: “الجانب الأمريكي على علم ودراية من خلال قنوات دبلوماسية وخاصة، بوصول أعداد من عناصر تنظيم القاعدة وداعش إلى مطار عدن ومينائها البحري تحت مسميات عدة ليتم استخدامهم لتنفيذ أعمال إرهابية عدائية تستخدم كمبررات لتدويل وإلقاء اللوم على القوى المناهضة للعدوان السعودي الجائر”.
وطالب الحزب، حكومتي الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وحكومات كل الدول التي لها تواجد بحري عسكري في المنطقة بالانتباه لمثل تلك الأعمال الإرهابية وأعمال القرصنة البحرية وما ينتج عنها من أعمال منافية لقواعد وقوانين الملاحة الدولية.
وجدّد التأكيد على أن “الجيش والقوات المسلحة اليمنية وقوات الأمن واللجان الشعبية أحرص من غيرهم على سلامة أمن الملاحة البحرية في مضيق باب المندب الإستراتيجي الهام والبحر الأحمر، وحريصة أيضا بأن تظل مياه ذلك الممر المائي بعيدًا عن أي صراعات أو تحشيد عسكري، وأن يبقى ممرا آمنا للملاحة البحرية الدولية وللتجارة العالمية”.

 

المصدر:تعز برس

عن هند المغني

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *