روسياء واليمن
روسياء واليمن

صالح يطلب من روسياء التدخل في ايقاف الحرب على اليمن بقرار دولي

تمنى رئيس الجمهورية الأسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام الزعيم علي عبدالله صالح على روسيا الاتحادية وبقية الدول المحبة للسلام العمل على استصدار قرار دولي ملزم بوقف العدوان على اليمن ورفع الحصار وتسهيل أن يحل اليمنيون مشاكلهم بالحوار وبعيدا عن التدخلات الخارجية.

استقبل الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الأسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام ،بصنعاء يوم الأربعاء 12 أكتوبر/ تشرين ألأول 2016، السيد أندريه تشرنوفول القائم بأعمال سفارة روسيا الإتحادية الجديد في اليمن.

ورحب الزعيم بالسيد أندريه وبارك له تعيينه في هذا المنصب الدبلوماسي الرفيع، متمنياً له التوفيق والنجاح في أداء مهامه المسندة إليه في تسيير أعمال السفارة الروسية في اليمن، وفي خدمة العلاقات اليمنية الروسية الضاربة جذورها في أعماق التاريخ.. والتي تعتبر من أقدم العلاقات العربية الروسية.

وأعرب الزعيم عن ارتياح اليمن وحزب المؤتمر الشعبي العام للعلاقات القائمة بين البلدين الصديقين وحزب المؤتمر وحزب روسيا الموحدة.. راجياً أن تشهد علاقات الصداقة الحميمة المزيد من التقدم والنمو والإزدهار.. بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.

كما تم خلال اللقاء “بحث تطورات الأوضاع في اليمن على ضوء تصاعد العدوان الآثم والغاشم الذي يشنه النظام السعودي الرجعي الكهنوتي والمتحالفون معه والداعمون له ضد شعبنا ووطننا وقتله للآلاف من المواطنين اليمنيين الأبرياء وجرح عشرات الآلاف منهم جرّاء الغارات الجوية والبحرية التي يشنها العدوان الصلف والغير مبرر وارتكابه لمجازر الإبادة الجماعية في حق اليمنيين والتي كان آخرها تلك المجزرة المروّعة والبشعة ضد جموع المعزيين الذين توافدوا إلى أكبر صالة في العاصمة صنعاء لتقديم واجب العزاء في وفاة أحد مشائخ وأعيان اليمن البارزين، في إطار العلاقات الإجتماعية المتينة التي تجمع بين اليمنيين كلهم”.

كما عبّر الزعيم “عن تقدير واعتزاز الشعب اليمني وفي المقدمة قيادات وهيئات وأعضاء وحلفاء وأنصار المؤتمر الشعبي العام للموقف الروسي المسئول من العدوان الظالم الذي تتعرض له اليمن أرضاً وإنساناً، سواءً في الأمم المتحدة والمحافل الدولية، أو عبر المواقف الدبلوماسية الصادرة عن القيادة الروسية ووزارة الخارجية المعبّرة عن الرفض المطلق للعدوان، والداعية للحوار المباشر المسئول لحل قضايا الخلاف بدلاً من الحرب والدمار والقتل”.

“متمنياً على روسيا الإتحادية كدولة عظمى وكقطب رئيسي في العالم وبما تمتلكه من ثقل وتأثير وعلاقات واسعة أن تعمل بالتعاون مع كل الدول المحبة للسلام على إصدار قرار حاسم وملزم من مجلس الأمن الدولي بإيقاف العدوان ورفع الحصار المفروض على شعبنا اليمني بحراً وجواً وبراً.. بما من شأنه تخفيف معاناة اليمنيين ومساعدتهم على حل مشاكلهم بالحوار والتفاهم بعيداً عن أي تدخل أو فرض خارجي أو وصاية من أحد”.

وحمّل السيد القائم بالأعمال الروسي نقل تحياته وتمنياته الصادقة للقيادة الروسية ولقيادة حزب روسيا الموحدة.

“من جانبه عبّر السيد تشرنوفول القائم بأعمال السفارة الروسية عن جزيل شكره وتقديره للمشاعر الصادقة التي لمسها في هذا اللقاء الحميم.. وعلى روح التعاون التي عبّر عنها الأخ الزعيم، معبّراً عن أمله في أن يتمكّن من أداء دوره الموكل إليه من دولته ممثلة بوزارة الخارجية الروسية، سواءً في تعزيز أواصر علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين الصديقين، أو في نقل حقيقة الأوضاع القائمة وما يعانيه الشعب اليمني الصديق جرّاء العدوان والحصار، مؤكداً استعداد روسيا الإتحادية لتقديم الدعم والمساعدات الإنسانية الممكنة التي لاشك أنها ستخفف مما يعانيه الشعب اليمني وبالذات في المجالات الصحية والعلاجية”.

 

المصدر: وكالة خبر

عن جميلة دهمش

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *