الحوثي
الحوثي

الحوثي يظهر قبل قليل ويعلن الجهةالمسئولة عن تفجيرات القاعة الكبرى(الدليل )

وصف زعيم جماعة الحوثي، عبد الملك الحوثي، حادثة صالة العزاء بصنعاء، بأبشع الجرائم التي ارتكبها ما وصفه بـالعدوان على اليمن، لافتا إلى أن العدو الأمريكي، يحاول ألا تلتصق به جريمة الصالة الكبرى، الأكثر وحشية، حسب قوله.
وأضاف في خطاب متلفز، مساء اليوم الأحد 9 أكتوبر، في ذكرى عاشوراء إن السعودية تحرجت من الجريمة، نظرا للحرج الأمريكي، متحدثا عن اتصالات بشكل أو بآخر، أجراها من وصفهم بالخونة والمجرمين، دون أن يكشف مزيدا من التفاصيل حول طبيعة هذه الاتصالات، ولا أصحابها.
وزعم الحوثي، أن لديه الأدلة الفنية القاطعة، على ضلوع “السعودية” في حادثة قصف القاعة الكبرى بصنعاء.
كما دعا زعيم الحوثيين إلى النفير العام، والتحرك الجاد والمسؤول في وجه ما وصفه بـالعدوان الأمريكي السعودي من خلال التوجه إلى جميع جبهات القتال، لأخذ الثأر من قتلة الأطفال والنساء، ردا حسب قوله، على المجزرة التي شهدتها صنعاء، بقصف الصالة المغلقة.
واستغل زعيم الحوثيين الحادثة، لدعوة القبائل إلى الاستنفار، والتحرك إلى جبهات القتال، مضيفا: علينا أن ننفر على كل المستويات، علينا أن نأخذ بثأرنا لنكون رجالا وأحرارا.. إذا تخلفنا لن يسامحنا التاريخ ولن تسامحنا الأجيال ، وإذا كنا عند مستوى التحدي فسنكون فخرا للأجيالحسب قوله.
وقال زعيم الحوثيين: الذين عادوا من الجبهات عليهم العودة إلى جبهاتهم، ما الذي يبقيهم في البيوت هل يبقون ليقصفهم الطيران في بيوتهم.. انهضوا تحركوا لتكونوا شرفاء وأحرار وإلا فلعنة التاريخ كبيرة أمام هذه الجرائم الفظيعة
الجدير بالذكر، أن الكثير من الأسئلة لا تزال تحتاج إلى إجابة حول جريمة استهداف الصالة الكبرى بصنعاء، خصوصا بعد نفي التحالف العربي مسؤوليته عن القصف، وكذا بعد توارد الأنباء حول الضحايا، حيث يتضح عدم وجود ضحايا من قيادات جماعة الحوثي، الذين إما غادروا قبل القصف، أو أنهم لم يحضروا أساسا.

 

المصدر: ناس تايمز

عن سلمى عمر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *