الجيش واللجان
الجيش واللجان

معارك عنيفة شرق المدفون وملح، بمديرية “نهم

يخوض الجيش اليمني المسنود بمقاتلي اللجان الشعبية المؤازرة له، معارك عنيفة في مناطق شرق المدفون وملح، بمديرية “نهم” التابعة لمحافظة صنعاء، حيث حاولت التشكيلات العسكرية والمرتزقة المحليون تدعيم وجودها بتعزيزات “ضخمة” وصلت خلال الأيام الماضية، وفق تأكيدات مصادر عسكرية ومحلية متطابقة.

وبحسب مصادر ميدانيه، فإن قوات الجيش واللجان استعادت تأمين 5 مواقع شرقي المدفون، مكنها من المساهمة في توفير الغطاء الناري لمجموعات مشاة التقدم نحو مناطق أخرى.

وأورد مراسلنا، نقلاً عن مصادر عسكرية، أن قوات الجيش واللجان استعادت تأمين مواقع في مناطق “المدفون، وملح والجبيل”. مضيفاً أنه تم إعطاب طقم مدرع بمنطقة الوادي بين حريب نهم وحريب القراميش.

وقال مراسل “خبر”، إن 25 من العسكريين والمرتزقة الموالين للعدوان السعودي، بين قتيل ومصاب، سقطوا خلال معارك الساعات الماضية، بينهم ضابط، فيما شن الطيران نحو 5 غارات على مناطق المدفون ووادي ملح.

من جانبه قال مصدران قبليان، إن ضابطاً يعمل قائداً لإحدى الكتائب في التشكيلات العسكرية الموالية للرياض قتل في معارك عنيفة دارت في نهم، حيث سقط نحو ثلاثين قتيلاً في صفوف المرتزقة المحليين.

وذكر مصدر ميداني، أن قوات الجيش واللجان تمكنت من أسر مجندين آخرين.

ونقلت وكالة “سبأ” الرسمية في صنعاء، عن مصدر عسكري مصرع العقيد عبده مسعود العماد، قائد الكتيبة الثانية في ما يسمى باللواء 81 في معارك دارت شرق جبال نهم.

إلى ذلك أشارت معلومات استخبارية عن مخطط سعودي جديد يقوده مرتزقة محليون يقضي بفتح جبهة بديلة تربط جغرافياً بين محافظتي الجوف وصنعاء. وتحدث مصدر محلي، طلب عدم نشر اسمه، أن قوات عسكرية غادرت بعض مناطق “نهم” منذ نحو 4 أيام باتجاه تلك المناطق التي يغلب عليها طابع الصحراء ولا يزال هناك بدو رحل في تلك الأنحاء- حسب قوله.

 

المصدر :وكالة خبر

عن سلمى عمر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *