امريكاء والسعوديه
امريكاء والسعوديه

أمريكا تتخلى عن هادي والأحمر بـ 5 بنود

بعد كشف خسائر الجيش السعودي في عتاد والعديد وانهيار الجيش كلياً في الميادين القتال، اضطرت الولايات المتحدة بالتدخل المباشر في مفاوضات السلام اليمنية واقتراح بوقف شامل لاطلاق النار وفك الحصار الجائر على اليمن.

حيث قدم “توماس شانون” مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون السياسية لفود القوى الوطني أثناء المحادثات التي جرت في مسقط، مقترح وقف شامل لاطلاق النار وفك الحصار عن اليمن بعد توغل قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية في العمق السعودي.

والتقى شانون بالوفد الوطني ووسيط عماني في مسقط يومي الـ 8 والـ9 من سبتمبر لبحث كيفية إنهاء الحرب التي أودت بحياة 10 آلاف شخص وشردت أكثر من 3 ملايين.

وفي واشنطن قال مسؤولون أمريكيون إن “الخطة امتداد لجهود وزير الخارجية جون كيري التي بدأها في جدة”، ولم يكشف عضو الفريق المفاوض عن تفاصيل المقترح.

وكان جون كيري صرح في السعودية يوم 25 أغسطس الماضي ، بأنه اتفق في محادثات مع دول الخليج والأمم المتحدة على خطة لاستئناف محادثات السلام بشأن اليمن بهدف تشكيل حكومة وحدة يمنية.

وافادت مصادر سياسية مطلعة لوكالة النجم الثاقب على مسودة بأهم البنود والأفكار المقترحة في مبادرة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لحل الأزمة السياسية والحرب الدائرة في اليمن، بالتوصل إلى اتفاق شامل ونهائي، سياسياً وأمنياً، يضع حداً للصراع، ويطوي صفحة “هادي/ محسن”.

وترتكز خطة جون كيري على نقاط أساسية، هي:

1- التوصل إلى اتفاق شامل لإطلاق النار.

2-  الانسحاب من صنعاء حتى يكون هناك مجال لتشكيل الحكومة الجديدة.

3-  الوصول إلى لجنة أمنية فيما يخص تعز والحديدة.

4-  نقل السلطات وإعلان تشكيل الحكومة الجديدة.

5-  الضمانات الدولية.

ومع أن المسؤولين في صنعاء يعتبرون أن ما أعلن عنه من مبادرة كيري، هي مجرد أفكار للحل، فإن ما طرحته المبادرة من خطوات وإجراءات عملية مقترحة، تكاد ترقى إلى مسودة اتفاق أو خارطة سلام يجري العمل على تنقيحها وإخراجها بصورة نهائية، والمبادة تنهي مرحلة الفار عبدربه منصور هادي، ونائبه العميل علي محسن الأحمر.

ورفضت الحكومة البريطانية السماح لأعضاء البرلمان بالتصويت حول موضوع بيع أسلحة الى السعودية. نشرت صحيفة الاندبندنت تقريرا بعنوان” الحكومة البريطانية ترفض إعطاء البرلمان حق التصويت حول بيع أسلحة الى السعودية في الوقت الذي يناقش فيه أعضاء الكنغرس الأمريكي فرض حظر عليه.

واوضحت الصحيفة بأن هذا الرفض يأتي في وقت من المقرر أن يصوت فيه الكنغرس الأمريكي على مقترح مقدم من الحزبين الجمهوري والديمقراطي لحظر بيع أسلحة الى السعودية.

كما يسعى أكثر من 60 مشرعاً أمريكياً في الكونغرس الأمريكي لتأجيل صفقة بيع الأسلحة والمعدات العسكرية للمملكة العربية السعودية المخطط لها من قبل إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، والتي تساوي 1.5 مليار دولار، معللين ذلك باتهام التحالف الذي تقوده السعودية، بالتسبب في ارتفاع أعداد الضحايا المدنيين في اليمن.

ورفعت الأمم المتحدة أعداد الضحايا إلى أكثر من عشرة آلاف قتيل في اليمن منذ مارس2015 وبدء التدخل العسكري والضربات الجوية ضد اليمن. وحملت التحالف بقيادة السعودية والضربات الجوية التي يشنها المسئولية عن سقوط العدد الأكبر من الضحايا وغالبيتهم من المدنيين في اليمن. كما طالب المفوض السامي لحقوق الإنسان بفتح تحقيق دولي مستقل بشكل فوري.

و نقلا عن شبكة :“cnn” دعا 64 عضوا من الحزبين بمجلس النواب، بقيادة النائب عن ولاية كاليفورنيا، تيد ليو، البيت الأبيض بالتراجع عن طلب موافقة الكونغرس على الصفقة حتى يتمكن الكونغرس من مناقشة الدعم العسكري الأمريكي للسعوديين بشكل كامل. ومن بين النواب الذين وقعوا على تلك الرسالة التي تم إرسالها إلى الرئيس أوباما، عدد من أعضاء لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب ولجنة مجلس النواب للشؤون الخارجية”.

 

المصدر: النجم الثاقب

عن سلمى عمر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *