هادي وبن دغر
هادي وبن دغر

الأمم المتحدة تحبط صفقة نفط لحساب هادي وبن دغر

تحفظت الأمم المتحدة على خطة من طرف عبدربه منصور وأحمد عبيد بن دغر، لبيع كميات كبيرة من النفط اليمني لحساب خاص، ومن خارج قناة البنك المركزي اليمني.

وفقاً للمصادر المطلعة التي تحدثت مع وكالة خبر، رفضت الأمم المتحدة السماح ببيع شحنات من النفط اليمني، تقدر بثلاثة ملايين برميل، عبر ميناء الشحر بحضرموت، جنوب شرق اليمن.

واشترطت الأمم المتحدة لبيع الشحنات أن يتم تحويل القيمة مباشرة إلى حساب البنك المركزي اليمني الذي يلتزم بمواجهة فاتورة المرتبات الشهرية للموظفين الحكوميين في المحافظات اليمنية كافة، الجنوبية والشمالية. وهو ما يرفضه عبدربه منصور وبن دغر.

وعلى صلة، يواصل الثنائي هادي/ بن دغر، مساعيهما في استهداف البنك المركزي اليمني، ونقله إلى عدن، وهو ما قوبل برفض المجتمع الدولي والمؤسسات المالية الدولية.

مصادر يمنية في الرياض كشفت لوكالة خبر، أن هادي وبن دغر عادا إلى التهديد مجدداً بنقل البنك كورقة ضغط ومقايضتها مقابل تخلي القوى السياسية والمجلس السياسي الأعلى في صنعاء عن تشكيل حكومة.

لكن التأكيدات جميعها تستبعد عملياً وموضوعياً إمكانية نقل البنك المركزي تحت أي ظرف.

المصدر: وكالة خبر

عن سلمى عمر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *