المجلس السياسي
المجلس السياسي

هـــــام وخطير دول عربيه تعترف بالمجلس السياسي اليمني

بعد الاجراءات المالية العقابية التي اتخذها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ، قام تحالف ” عبدالملك الحوثي والرئيس علي عبد الله صالح” في اليمن، اليوم السبت، بالتلويح بخطوة تصعيدية اقوى من شأنها احراجالسعودية الراعي الاساسي لهادي وهي  تشكيل حكومة، خلال أيام، في العاصمة صنعاء التي يسيطرون عليها منذ أواخر سبتمبر/ أيلول 2014.

 

ومن المؤمل ان تعترف بالحكومة أو تتعامل ايجابيا معها في حال تشكيلها عدد من الدول بينها ايران وسلطنة عمان والعراق وسوريا  والجزائر

 

وقال “صالح الصماد”، رئيس  “المحلس السياسي الأعلى” الذي شكله الحوثيون وجناح صالح القوي والأساسي في حزب المؤتمر الشعبي العام مناصفة بينهما، إنه “سيتم خلال الأيام القادمة إعلان الحكومة لتوحيد كل الجهود والوصول إلى وضع مستقر”.

 

واشار “الصماد” خلال كلمه له في حشود تظاهرت اليوم بميدان السبعين بصنعاء، أن “أولوياتهم هي البت في تشكيل الحكومة في الأيام القليلة القادمة”، داعياً “رئيس وأعضاء مجلس النواب المحسوبين عليهم إلى معاودة جلسات البرلمان للمشاركة في مواجهة هذه التحديات”. حد قوله

 

وخلال الايام القليلة الماضية، أعلن الحوثيون و”صالح” عن تشكيل “مجلس سياسي أعلى” قالوا إن من مهامه “إدارة البلاد سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وعسكرياً”، ولاقت هذه الخطوة استنكار الأوساط الدولية معتبرينها “تقوّض عملية السلام”.

 

وفشلت مشاورات سلام بين الحكومة التي يقودها هادي من جهة والحوثيين وصالح من جهة أخرى، استضافتها الكويت على مدى ثلاثة أشهر، في الوصول إلى حل سلمي يخرج اليمن من حرب تعصف بها منذ عام ونصف.

 

ومنذ أواخر سبتمبر/ أيلول 2014، اجتاح الحوثيون وقوات موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، العاصمة صنعاء وبعض المدن اليمنية الأخرى، وفرضوا ما يشبه “سلطة الأمر الواقع”، ما أدى إلى التدخل العسكري السعودي الاماراتي .

 

المصدر. ناس تايمز

عن جميلة دهمش

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *