ولدالشيخ
ولدالشيخ

بيان جديد لولد الشيخ بشان التطورات الأخيرة في اليمن

أدان المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الخروقات المتزايدة لاتفاق وقف الأعمال القتالية في هذا البلد، مطالباً الأطراف المتنازعة بالتوصل إلى حل سياسي.

وقال “ولد الشيخ” في بيان نشره على حسابة الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن هذه الخروقات “غير مقبولة ولا تخدم مسار السلام، وأن وقف الأعمال القتالية (دخل حيز التنفيذ في 11 أبريل/نيسان الماضي) لا زال جارياً، وكل عمل عدائي من أي طرف يشكل خرقاً مباشراً موجهاً ضد الشعب اليمني”.

وأضاف “ندعو الأطراف إلى ضبط النفس وتحمل مسؤولياتهم الوطنية فالحل الكامل لن يكون إلا سياسياً”.

وتابع: “لا زلنا نبذل جهوداً كبيرة من أجل إحلال السلام ولكن ذلك يتطلب حسن نية وتقديم التنازلات وهذا ما نعول عليه”.

والسبت الماضي، أعلن المبعوث الأممي تعليق مشاورات السلام اليمنية التي استضافتها الكويت منذ 21 إبريل/ أيار الماضي، بين الحكومة الشرعية من جهة، وجماعة “أنصار الله” (الحوثي) وحزب المؤتمر الشعبي (جناح الرئيس السابق علي عبد الله صالح) من جهة أخرى، دون تحقيق أي اختراق في جدار الأزمة.

وتصاعدت وتيرة المواجهات منذ إعلان تعليق المشاورات، سواء على مستوى الجبهة القتالية الداخلية في مناطق يمنية عدة، أو تلك المعارك التي تدور على الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية.

وينوي “ولد الشيخ”، حسب تصريحات سابقة، القيام بما أسماها “الجولات المكوكية”، بدأها الأربعاء الماضي بزيارة إلى الإمارات، وذلك من أجل التحضير لجولة مرتقبة مقررة بعد شهر في موعد ومكان لم يتحددا بعد.

ومنذ الربع الأخير لعام 2014، يشهد اليمن حربًا بين القوات الموالية للرئيس هادي، مدعومة بقوات التحالف العربي، والقوات الموالية “للحوثيين”، والرئيس السابق، من جهة أخرى، مخلفة آلاف القتلى والجرحى، فضلًا عن أوضاع إنسانية وصحية صعبة.

المصدر:ناس تايمز

عن احمد محمود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *