الزعيم
الزعيم

عفاش يعلن عن قوه جديده ستقلب الموازين ( فيديو )

أعلن رئيس الجمهورية السابق، رئيس المؤتمر الشعبي العام، الزعيم علي عبدالله صالح، يوم السبت، في كلمة أمام اجتماع القيادة العليا للمؤتمر الشعبي العام، أن المعادلة ستتغير في ضوء الاتفاق السياسي الموقع في صنعاء، يوم الخميس، بين المؤتمر الشعبي العام وأنصار الله. معلناً عن “تحالف تاريخي”.

وفي كلمته السياسية إلى الاجتماع الحزبي على مستوى القيادة العليا اللجنة العامة (المكتب السياسي)، اعتبر علي عبدالله صالح، أنه “لا شرعية لهادي على الإطلاق”. وقال: “قبلنا القرار 2216 الذي نعلم أنه جاء بطلب السعودية”. وأضاف: “وفد الرياض لا يمثل أحداً، نحن هنا ونمثل اليمن”.

وأكد على أهمية و”ضرورة” الاتفاق السياسي حول تشكيل مجلس أعلى لقيادة البلاد في ظل الفراغ السياسي في اليمن، كما أكد أنه سيتم العودة إلى العمل بالدستور. وقال، إن المجلس السياسي سوف يمثل اليمن في الداخل والخارج. نافياً، في الوقت نفسه، أن يكون الاتفاق معطلاً لمحادثات الكويت، وأكد أن الاتفاق يعززها.

وقال صالح: “كان لزاماً توقيع الاتفاق التاريخي مع أنصار الله، ليحل المجلس السياسي محل رئاسة الدولة”. موضحاً، أن “الاتفاقية التاريخية بين المؤتمر وأنصار الله، بعد مرور عامين ونحن صامتون على تعليق الدستور والفراغ واستمرار العدوان”.

وقال صالح بلغة واثقة: “ستتغير المعادلة والخارطة بعد التحالف التاريخي بين المؤتمر الشعبي العام وحلفائه وأنصار الله وحلفائهم”.

وجدد صالح الدعوة إلى حوار ثنائي مباشر وندي بين اليمن و”الشقيقة الكبرى” المملكة العربية السعودية. مؤكداً “نحن جاهزون للحوار مع السعودية” إذا توقفت الحرب وقصف المدن ورفع الحصار.

وقال: “سيكون لنا حساب آخر مع أشقائنا من العرب الذين شاركوا في قتل أطفالنا والاعتداء علينا”.

وخاطب صالح المملكة العربية السعودية: “تريدون تجزأتنا، ستتجزأون قبلنا إلى ثلاثة أقاليم”، ودعاها إلى الحفاظ على وحدة المملكة و”نحن نحافظ على وحدة اليمن”.

مردفاً، أن “تجزئة اليمن خطر على أمنكم. تجزئتنا تعني تقسيم السعودية إلى ثلاثة أشطار (أقاليم)”.

وأضاف: “لا نريد أن تكون اليمن مستنقعاً لكم، ولا نريد أن تكون اليمن فريسة لكم”.

وقال: إن اليمن كان وسيبقى موحداً، وأن الغزاة والمحتلين سيرحلون عن عدن بعد اليوم.

وأكد علي عبدالله صالح: “نرفض إقامة دولة شافعية مقابل الدولة الزيدية. نحن زيدية وشافعية على مر التاريخ”. متابعاً: “اليمنيون زيود وشوافع كتلة واحدة”.

مجدداً القول، إن “إيران لم تقدم أي دعم لليمن سوى الدعم الإعلامي فقط”. وأضاف: “نحن لسنا بحاجة لأحد”.

المصدر: وكالة خبر

عن هند المغني

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *