عبدالملك الحوثي
عبدالملك الحوثي

خطاب شديد اللهجه لزعيم الحوثيين

أكد زعيم حركة أنصار الله في اليمن، عبدالملك الحوثي، أن الاتفاق الموقع في صنعاء، مع المؤتمر الشعبي العام، يوم الخميس 28 يوليو/ تموز 2016، يأتي في سياق تعزيز صمود الشعب اليمني، والتصدي للأخطار.

وقال الحوثي،  في خطاب متلفز بمناسبة ذكرى “أسبوع الصرخة”، إن الاتفاق “يمكن أن يستوعب أي قوى أخرى تتقبل هذه المعادلة السياسية وهذا الحل السياسي”.

وأضاف، أن “انزعاج البعض من اتفاقنا السياسي مع المؤتمر لا يشكل لدينا مشكلة، فليبحثوا عن أصلب صخرة ولينطحوها برؤوسهم، وواجب كل القوى السياسي أن تتفق، وأن تتعاون، وأن ترتب الوضع السياسي وتتوحد”

وفيما يتعلق بالحوار في الكويت قال عبدالملك الحوثي، إن “الذي أعاقه وأثَّر عليه ولازال يؤثر، وبات من الاحتمال فشله إن لم يحدث هناك تمديد، هو أن أولئك الأطراف الأخرى – الأمريكي وغيره – يريدون من الشعب اليمني الاستسلام ولم يريدوا الحل”.

وتابع: “لو أرادوا الحلول فقد قُدِّمت من الوفد الوطني بكل المخارج اللازمة للحل المنصف والأكثر من منصف، أما أن يصل الحل لحد الاستسلام، فهذا هو المستحيل تماماً”. مضيفاً: “موقفنا هو الثبات والتحرك الجاد والاعتماد على الله والثقة بوعده تعالى”.

المصدر: وكالة خبر

عن محمد المحسن

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *