علي محسن
علي محسن

مقرب من علي محسن يصرح تصريحات حاده

قال المتحدث السابق باسم قوات الفرقة الأولى مدرع، و “أنصار الثورة”، العقيد عسكري زعيل، إن اليمنيين أمام انقلاب مع انقلاب سابق، في إشارة منه إلى إعلان الحوثيين وحليفهم علي عبد الله صالح، تشكيل مجلس سياسي لإدارة البلاد.

وأوضح زعيل، في تغريدات له على حسابه الشخصي بموقع “تويتر”، رصدها “اليمني اليوم”، إنه لا يجب أن يعتبر هذا الأمر عاديا، بل هي محاولة من الانقلابيين للملمة صفوفهم، أمام الصفعات التي لحقت بهم خلال الفترة الماضية.

وأشار زعيل، وهو أحد الضباط المقربين من الفريق علي محسن الأحمر، نائب رئيس الجمهورية، إلى أن على المجتمع الدولي والأمم المتحدة والتحالف أن يفهموا أن رسالة الحوثيين وصالح واضحة، وهي لا تفاوض ولا سلام ولا اعتراف بشرعية دولية.

وتساءل عن رد فعل التحالف العربي، سيما أن الانقلابيين حددوا مهام المجلس بوضوح، وهي محاربة “العدوان السعودي”، حسب وصفهم.

وقال إنه من المفترض، وبعد هذا الاستهتار أن تطلب السلطات الكويتية من وفد الانقلاب المشترك المغادرة فورا خلال 12 ساعة.

وأضاف العقيد زعيل: “إذا تحرك المارد السعودي على الأرض وغير موازين القوة العسكرية لصالح الشرعية والجيش الوطني والمقاومة الشعبية فان مصير هذا الاتفاق إلى الزوال”.

وأشار إلى أن ذلك سيكون بمثابة شهادة الوفاة للانقلاب والانقلابيين، وإنهاء لمفاوضات ومهزلة الكويت بشكل كلي.

وقال بأن اتفاق الحوثيين وصالح “أعطى المبرر الكافي للتحالف لإطلاق الإشارة وحسم الواقع عسكريا على الأرض”.

 

المصدر:اليمني  اليوم

عن سلمى عمر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *