سلفيين
سلفيين

مشائخ سلفيين في الرياض يتخلون عن هادي والتحالف

تلقى الرئيس “هادي ” وشرعيته طعنة غاردة جائت اليه من الرياض بعد أن كشف قيادي في الجماعة السلفية في اليمن عن عودة اثنين منآ أبرز قيادات الجماعة من الرياض إلى صنعاء بعد تفاهمات مع جماعة الحوثي وضمانات بعدمآ التعرض لهما على خلفية تأييدهما لـ”عاصفة الحزم”.
وقال القيادي في حزب «الرشاد السلفي» عضو مؤتمر الحوار الوطنيآ الشيخ محمد طاهر أنعم في تصريح صحافي على صفحته في موقع «فيس بوك»،آ «نرحب بعودة الشيخين السلفيين صالح الوادعي ومحمد الوادعي آ من السعودية إلى أرض الوطن، والعودة إلى منازلهم وأعمالهم في صنعاء في نهاية شهر رمضانآ الماضي».

وأضاف «لقد زرت الأخ الشيخ محمد الوادعي في المنزل الملحقآ بجامع أبي بكر الصديق بمدينة صنعاء، وأبلغني بمقدار الراحة والسرور بخطوة الوساطة التيآ تم القيام بها بين الحوثيين والسلفيين في الأشهر الماضية والتي أفضت لتفاهمات وتوضيحاتآ لإزالة سوء التفاهم واللبس والتقارير المغرضة التي تشوه سمعة كل طرف لدى الآخر، كماآ أدت لإطلاق سراح المشايخ عبد المجيد الهتاري وعبد الرحمن البريهي».

 

19-07-16-229606336

المصدر : يمن السلام

عن المتحري

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *