الرئيس هادي
الرئيس هادي

الرئيس هادي يصدر قرار جديد

قرر فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي، إنهاء تعليق مشاركة الفريق الحكومي في الجولة الثانية من مشاورات الكويت، عقب حصوله على رد مكتوب من مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، إسماعيل ولد الشيخ، بشأن “الالتزام بأسس ومرجعيات الحوار”، مع الأخذ بالاعتبار وضع سقف زمني للمشاورات.
وجاء قرار الرئيس هادي، في أعقاب اجتماع عقده السبت، مع أعضاء الفريق الحكومي للمشاورات، والهيئة الاستشارية في الرئاسة، اليوم السبت، في مقر إقامته بالرياض.
وفي حركة ذكية فاجأ الرئيس ” هادي ” وفدي الحوثي وصالح واتخذ قرار بتغيير بعض اعضاء الوفد الحكومي في المشاورات واستبدالهم بشخصيات سياسية كبيرة ولها مواقف عدة في محاربة الانقلاب الأمر الذي انصدم به الحوثي وصالح واثار ارتياح الكثير من اليمنيين
وقال مصدر حكومي مطّلع على مشاورات السلام اليمنية في الكويت اليوم السبت، بأن تغييرات تمت في أعضاء الوفد الحكومي, وإن آخرين تم استبعادهم من الفريق الذي يقوده وزير الخارجية، عبدالملك المخلافي.
وأوضح بأنه تم تعيين البرلماني علي عشال ومستشار الرئيس نصر طه ووزير المالية السابق صخر الوجيه، بدلاً عن ميرفت مجلي , وخالد باجنيد, والوزير محمد السعدي.
ويأتي ذلك بعد ساعات من إعلان الحكومة اليمنية، مشاركتها مجدداً في المشاورات، بعد تلقيها ضمانات من المبعوث الأممي لدى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، أملاً في التوصل لسلام دائم.
وأوضح رئيس الفريق الحكومي أنهم شددوا على عدم السماح بـ”إضاعة الوقت أو الخروج عن جدول الأعمال أو تمديد مدة المشاورات” فضلا عن الكشف عن المعرقل وتحميله المسؤولية.
وكان الفريق الحكومي إلى مشاورات الكويت، قد أعلن رفضه المشاركة في الجولة الثانية من المشاورات التي كان من المقرر عقدها، الجمعة، حتى الحصول على ضمانات مكتوبة وواضحة بشأن الالتزام بـ”أسس ومرجعيات الحوار”، وهو ما حدث بالفعل.

المصدر: هناء عدن

عن هند المغني

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *