العاصمه صنعاء
العاصمه صنعاء

ماذا اعد الحوثيين لـ صنعاء تحسبآ لاقتحامهاء

استحدث مسلحو جماعة أنصار الله (الحوثي)، عشرات حواجز التفتيش العسكرية في العاصمة اليمنية صنعاء التي يسيطرون عليها، بالتزامن مع اشتداد المعارك في محيطها مع القوات الموالية للحكومة اليمنية.
ونصب الحوثيون عشرات النقاط الأمنية وحواجز التفتيش المزوّدة بآليات عسكرية حديثة، في قلب العاصمة صنعاء وشوارعها الرئيسية، خلال اليومين الماضيين.
ويأتي تكثيف «الحوثيين» لنقاط التفتيش مع اشتداد المعارك في محيط صنعاء، وخصوصا في جبهة «نهم»، الواقعة على 40 كيلومترا شرقي العاصمة، والتي تقدمت نحوها القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، واشتبكت بالأسلحة الثقيلة، أمس الاثنين، مع مسلحي «الحوثي» وقوات الرئيس السابق.
من جانبه، أكد الناطق باسم جماعة الحوثي ورئيس وفدها إلى مباحثات السلام اليمنية في الكويت، محمد عبد السلام، التزام جماعته بالموعد المحدد لمفاوضات الكويت. وقال عبد السلام: «نؤكد ما التزمنا به في جولة المشاورات الأولى مع المبعوث الدولي وبالموعد المحدد لعقد الجولة القادمة في الكويت من دون شروط مسبقة وبما توافقنا عليه فيما يخص استمرار الالتزام بوقف الأعمال العسكرية ونقل لجنة التهدئة والتنسيق إلى مكان قريب من مسرح العمليات وبما يضمن وقف الأعمال القتالية براً وبحراً وجواً والعودة إلى مواصلة المشاورات في الكويت في تاريخها المحدد للوصول إلى حلول شاملة».
وقال مصدر حكومي يمني، إن المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وصل أمس الاثنين، إلى العاصمة السعودية الرياض، لترتيب موعد انطلاق الجولة الثانية من مشاورات السلام في الكويت بين الحكومة اليمنية من جهة، وجماعة «أنصار الله» (الحوثي) وممثلي الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى، والتي من المقرر عقدها في الـ 15 تموز/ يوليو الحالي.
ووفقا للمصدر فإن المبعوث الأممي سيزور العاصمة اليمنية صنعاء، الأربعاء المقبل، للقاء وفد الحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي العام الذي يترأسه صالح. فيما شكك مصدر مقرب في إمكانية عقد جلسة المباحثات الجديدة في موعدها.

المصدر: يمن سكاي

عن أكرم عبد الكريم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *