وجرح أبو ليلي، الذي كان يقود كتيبة تابعة للقوات الديمقراطية السورية ذات الغالبية الكردية، بنيران أحد قناصة التنظيم على مقربة من منبج، معقل التنظيم المتطرف الذي يتحكم في طريق الإمداد بين الحدود التركية والرقة، وفق ما نقلت الأسوشيتد برس عن موقع “روداو” الكردي.

وقامت القوات الأميركية بنقل القائد الكردي إلى مستشفى في مدينة السليمانية الكردية العراقية، لكنه فارق الحياة هناك.

وقاتل أبو ليلى مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في مدينة كوباني أوائل عام 2015، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان..

واستطاعت قوات سوريا الديمقراطية أن تحرز تقدما صوب منبج، الواقعة على مبعدة 155  كيلومترا شمال غرب الرقة.

وتتقدم قوات الجيش السوري من الجنوب، مدعومة من إيران ولبنان وروسيا، ولم يتضح ما إذا كان الهجومان منسقين أم لا.

في غضون ذلك، ذكر نشطاء سوريون أن الغارات الجوية الحكومية والروسية أودت بحياة أكثر من 12  شخصا في مناطق تسيطر عليها المعارضة في مدينة حلب شمالي سوريا.

المصدر : سكاي نيوز