والهزة الرئيسية لم تتجاوز بضع ثوان وقعت في تمام الساعة 4:46 فجرا دقيقة بتوقيت مكة المكرمة، وشعر بها سكان منطقة تبوك بالمملكة، إضافة إلى سكان سيناء والقاهرة بمصر، وجنوب الأردن، والمناطق الجنوبية من فلسطين.

وبالنسبة للزلازل الارتدادية فقد بدأت بزلزال وقع بفارق نصف ساعة عن الزلزال الأول وبقوة 2.5 درجة وقع غرب المدينة على عمق 18 كيلومترا عند الحدود الشمالية الغربية للعقبة مع فلسطين “ولكنه كان غير محسوس”.

ووقع الزلزال الثالث وقوته 3.5 درجة على عمق سبعة كيلومترات وعلى مسافة 10 كيلومترات شمال مدينة العقبة (وادي اليتم) تبعه زلزال رابع بقوة 1.4 درجة وقع على عمق 5 كيلومترات وعلى مسافة 20 كيلومترا شمال غرب المدينة.

وفيما يتعلق بالزلزال الخامس فقد بلغت قوته 2.5 درجة على عمق 5 كيلومترات وعلى مسافة 35 كيلومترا شمال مدينة العقبة.

ونادرا ما تقع الزلازل والهزات الأرضية في السعودية، وسببت الهزة حالة من الفزع لدى بعض السكان الذين سارعوا بالخروج من المنازل والاختباء في مناطق آمنة.

ويحمل السجل الزلزالي لمنطقة خليج العقبة حسب محطات الشبكة الوطنية للرصد الزلزالي، العديد من النشاطات، حيث سجلت عام 2014 بهذه المنطقة 589 هزة كانت أقصى قوة تم تسجيلها 3.95 درجة على مقياس ريختر، و450 هزة عام 2013 تراوحت قوتها بين درجة إلى 3.32 درجة على مقياس ريختر.

المصدر : سكاي نيوز عربية