ويقول تقرير نشر على موقع” فيز” التقني، الأربعاء، إن طلبة جامعيين في تايلاند اعتبروا هذه الأجهزة مثل” جاسوس” يمدهم بالمعلومات، بحيث انتقل الغش من الورق إلى تقنيات متطورة.

وأشار إلى جامعة في العاصمة بانكوك اضطرت إلى إلغاء امتحانات القبول لكلياتي الطلب وطلب الأسنان يومي السبت والأحد، بعد أن اكتشفت عمليات غش عديدة.

وقال إن عمليات الغش تعد مشكلة شائعة في الجامعات والمدارس، لكن استعمال تقنيات متطورة هو الأمر الجديد، حيث التقطت طالبات صورا للامتحان بواسطة ساعات ذكية وأرسلنها إلى زميلاتهن في الخارج، اللواتي سارعن لإرسال الإجابات بنفس الطريقة.

وأوضح مسؤول جامعي أن هذه أول مرة تكتشف فيها الجامعة غشا بهذا المستوى، مشيرا إلى أن الجامعة ستتخذ إجراءات إضافية لضمان عدم تكرار هذه الحوادث.

المصدر : سكاي نيوز